أخبار دولية

استعداد السلطات البريطانية لعملية تأمين جنازة الملكة اليزابيث

تحتوي جنازة الملكة إليزابيث، علي أكبر عملية أمنية شهدتها لندن، حيث أكد”صادق خان” عمدة لندن، أن الجنازة الرسمية للملكة إليزابيث الثانية، اليوم الاثنين، ستحشد مئات الآلاف وقائمة ضيوف جنازة تتضمن500 من الرؤساء والملوك والملكات وغيرهم من القادة من كافة أنحاء العالم.

القوة الأمنية

وأشار عمدة لندن “صادق خان” الي أن هناك أناس يريدون إلحاق الضرر ببعض زعماء عالمنا، و لذلك نحن نعمل بجد بشكل لا يصدق، فأجهزة الأمن تتأكد من نجاح الجنازة الرسمية .

تفتيش مصارف الشوارع وصناديق القمامة

سيشارك أكثر من عشرة آلاف ضابط شرطة بالخدمة، مع دعم تعزيزات من كافة قوات الشرطة البريطانية، وسيعمل المئات من أفراد القوات المسلحة كحراس طول طريق الموكب.

وسيتم تفتيش صناديق القمامة و مصارف الشوارع وإغلاقها، وهناك مراقبون للشرطة على أسطح المنازل وضباط على نهر التايمز وشرطة على ظهور الخيل.

تحديات السلطات البريطانية

وتواجه السلطات البريطانية التحدي في الحفاظ على سلامة 500 من قادة العالم، حيث سيجتمع الرؤساء والعائلة المالكة خارج الموقع قبل النقل بالحافلة إلى الدير، بالرغم من استثناء للرئيس الأمريكي “جو بايدن”، و الذي يصل بسيارته الليموزين المصفحة، والمعروفة باسم “الوحش”.

وستواجه السلطات الحشود التي تتجمع حول دير وعلى طول الطريق الذي سيسافر فيه التابوت بعد الجنازة ، من قصر باكنجهام إلى هايد بارك، وتنقل من خلال الاستماع على بعد 32 كيلومترا إلى وندسور، ويكون هناك 2000 ضابط شرطة آخر بالخدمة.

وسيتم دفن الملكة إليزابيث الثانية بكنيسة سانت جورج بقلعة وندسور مع زوجها الأمير فيليب الذي توفي خلال العام الماضي عن عمر ناهز الـ 99 عاما.