منوعات

تعرف علي سبب شعور النساء بالبرد أكثر من الرجال

يعد التمثيل الغذائي مسؤول عن إنتاج الحرارة و الطاقة، على الرغم من أن جسم الإنسان سواء الرجال أو النساء يميل للحفاظ على درجة حرارة الجسم، لكن الرجال عادة يمتلكون كتلة عضلية أكبر، وبالتالي يتةافر لديهم الكثير من الحرارة من خلال السعرات الحرارية؛ المغذية لتلك العضلات. عندما تتبخر الحرارة، فإنها تدفئ الي البشرة.

أوضحت بعض الدراسات أن الرجال يشعرون بالدفء والراحة خلال درجة حرارة أقل بخمس درجات من تلك التي يشعر فيها النساء بدفئ الجسم، وتبدأ مستويات الشعور بالدفء مع تقدم الرجال والنساء العمر بالتساوي .

سن اليأس

وكشف دانوف أن النساء يشعرن بمنتصف العمر بالدفء في فترة مؤقتة مع بداية سن اليأس، وذلك الشعور المفاجئ بالحرارة ناتج عن التغيرات الهرمونية، وليس في كتلة العضلات كالرجال. أما عقب انقطاع الطمث عند النساء، تعود النساء إلى الشعور بالبرودة، وانخفاض درجة الدفء، و يبدأ الرجال في فقدان الكتلة العضلية الزائدة مع التقدم بالعمر، لذلك يبدأ الرجل والمرأة بالشعور بالبرودة لدرجات الحرارة المريحة لهم قبل ذلك.

استشارة الطبيب

الشعور بالبرودة الشديدة طويلا يدل على وجود مشكلة طبية، وأوضح الدكتور “دانوف” في حين وجدت الشعور بالبرد بدرجات الحرارة، فقد حان الوقت حتي تستشير الطبيب، وتوجد مجموعة من العلامات المصاحبة إلي البرودة الشديدة التي تتطلب استشارة الطبيب، تكمن في:

1-الشعور بالقشعريرة.

2-تغيّر لون الأظافر إلى اللون الأزرق أو الداكن.

3-هشاشة البشرة.

4-الشعور بدرجات برودة أكثر من المعتاد.

5-اضطراب في مستويات التعرق سواء بالارتفاع أو الانخفاض.