علوم وتكنولوجيا

دكتور بهندسة الطاقة يكشف عن الزيادة بدرجة التكييف يستهلك ضعف كميات الكهرباء

أوضح أستاذ هندسة الطاقة الدكتور “حافظ سلماوي”، إن درجة حرارة التكييف تتناسب مع معدلات الرطوبة، وبعض الدول تحدد درجة حرارة معينة من أجل ترشيد استهلاك الكهرباء، منوها إلى أن اليابان أثناء حادث هيروشيما، أجبرت الشعب على رفع درجات التكييفات إلى 28 درجة نتيجة إلي ضعف كميات الكهرباء.

سرعة هواء المراوح

أشار أستاذ هندسة الطاقة الدكتور “حافظ سلماوي” من خلال مداخلة هاتفية علي برنامج “مساء DMC” مع الإعلامي رامي رضوان، والذي يذاع على فضائية “DMC”، أن سرعة هواء المراوح، تسبب أمراض عند زيادتها على المعدل الطبيعي، وبالتالي تؤثرعلي فاتورة الكهرباء نتيجة الي استهلاك كهرباء بمعدلات أكبر، منوها إلى أن هناك قاعدة معترف بها في الكهرباء، توضح بأن كل درجة حرارة زيادة في التكييفات ترفع من الأحمال الإضافية في حدود 150 ميجاوات على شبكة الكهرباء.

حجم الاستهلاك بالكهرباء

وأضاف الدكتور” حافظ سلماوي”، أن حجم الاستهلاك بالكهرباء يتزايد نتيجة إلي التكيفات ودرجة حرارتها، خاصة أن التكييفات مرتبطة مع الشرائح العليا من الاستهلاك، ويبلغ نصف استهلاك الوحدة السكنية، مشيرا إلى أن الشرائح الأقل في الكهرباء، تتأثر باستخدام سخان المياه الذي يستهلك 25% من الفاتورة، يليه الرسيفر و التليفزيون، حتى لم يتم تشغيلهم والوضع علي وضع استعداد التشغيل، وبعد ذلك جهاز الثلاجة، البالغ نصيبها من فاتورة الكهرباء إلى خمس التكلفة، طبقا إلي حالة الثلاجة وإطار بابها والمكان المناسب.

وأكد أستاذ هندسة الطاقة الدكتور “حافظ سلماوي” ، علي أن الإضاءة تأتي في آخر المراحل، من حيث الاستهلاك، في اطار وجود لمبات الليد، مع ترشيد الاستهلاك، واستخدام الإضاءة بأماكن التواجد فقط.