صحة

الصحة توجه نصائح للوقاية من شلل الأطفال

أوضحت وزارة الصحة والسكان من خلال صفحتها الرسمية على الفيس بوك، أن إصابة الطفل بفيروس شلل الأطفال، يأتي نتيجة الانتقال، وعبر الطعام الملوث بالفيروس، حيث إن الفيروس يدخل جسم الطفل ويتكاثر في الجهاز الهضمي، ثم يتحور لإصابة الجهاز العصبي.

وتتم الاصابة ببعض الأعراض دون ملاحظة مثل الاسهال و البرد والقيئ، حيث إن الإصابة بفيروس شلل الأطفال تؤثر على الحركة، وتسبب إعاقة من خلال الشلل الرخو الحاد، وتكون متلازمة الي الطفل علي مدى الحياة، وتؤكد وزارة الصحة على أهمية تطعيم الأطفال ضد مرض شلل الأطفال من أجل تجنب الإصابة به.

أعراض شلل الأطفال

وهي عبارة عن مرض فيروسي شديد العدوى، ويغزو الي الجهاز العصبي ويكون كفيل بعمل شلل خلال ساعات، والسبب الرئيسي هو انتقال المرض يكون عبر البراز، وبصورة أقل من خلال المياه و الطعام الملوثة، وبامكانه التكاثر بالأمعاء، وأعراضه الأولية هي الحمي و الصداع الشديد وتصلب الرقبة وشعور بآلام بالأطراف.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بمرض شلل الأطفال

الأطفال دون سن الخامسة بالدرجة الأولى، خاصةً الأطفال الذين لم يتلقوا إلي التطعيم.

متلازمة ما بعد شلل الأطفال

تشير متلازمة ما بعد شلل الأطفال إلى بعض المؤشرات والأعراض التي تؤثر علي بعض الأشخاص بعد عدة سنوات من إصابتهم بفيروس شلل الأطفال، من أجل ضمان المؤشرات والأعراض الشائعة ما يلي:

1- كثرة الإرهاق.

2- الألم المتفاقم في العضلات و المفاصل .

3- مشكلات تنفسية.

4- ضمور العضلات ضمورًا عضويًا.

5- كثرة الاضطرابات في النوم.

6- مشكلات أثناء عمليات البلع.

7- انخفاض في قدرة تحمل درجات الحرارة المنخفضة.

لذا تؤكد وزارة الصحة والسكان المصرية علي ضرورة تلقي جرعات التطعيم ضد مرض فيروس شلل الأطفال.