صحة

طرق الوقاية من العواصف الترابية لمرضي الجيوب الأنفية

يعد التهاب الجيوب الأنفية من إحدى أكثر الأمراض الحساسة تجاه العواصف الترابية و تغيرات المناخ وذلك بسبب طبيعة ذلك المرض النتج عنه تورم المساحات الموجودة داخل الأنف والتهابها مما يؤدي لصعوبة التنفس نتيجة إلي تراكم المخاط بالأنف، فضلا عن تورم المنطقة المحيطة بالوجه و العينين وحدوث آلام بالوجه.

تثار تلك الأعراض نتيجة تعرض المريض الي عواصف ترابية أو غبار وعلى الرغم من استمرار الآثار والأعراض لمدة أسبوع أو 10 أيام فهي تسبب صعوبة في التنفس و آلام شديدة .

طرق الوقاية لمرضى الجيوب الأنفية من العواصف

1- ضرورة تجنب التعرض لتلك العواصف وعدم النزول إلى الشوارع الا في الضرورة وذلك بهدف عدم التعرض إلي الأتربة.

2- تنظيف الانف باستمرار باستخدام محلول ملحي من أجل تخفيف احتقان الأنف وعلاج الصداع و التهاب الجيوب الأنفية الناتج عنها وخفض تراكم الأتربة داخل الأنف.

3 – الإكثار من تناول فيتامين “ج ” مثل الطماطم و البروكلي والسبانخ من أجل المساعدة في القضاء على العدوى الموجودة داخل الجسم وكذلك الإكثار من تناول “فيتامين سي “.

4- استنشاق بخار الماء الناتج عن غلي الماء داخل وعاء مع تغطية الرأس بمنشفة والتنفس عبر الأنف لفتح ممرات الأنف والخفض من ضغط الجيوب الأنفية عن طريق المساهمة في ترطيب المخاط داخل الأنف.

5- ترطيب الأنف بالإكثار من شرب المياه أو الاعتماد على المِنْشَفَة الدافئة بوضعها تحت الماء الساخن وعصرها وضعها على جسر الأنف والخدين وهو إحدى الطرق الفعالة في تخفيف الضغط والألم.