صحة

رسالة شديدة اللهجة لمتناولي السجارة الإلكترونية لخطورتهاعلي الصحة الجنسية

وجهت دراسة حديثة تحذير الي الرجال المدخنون للسجائر الإلكترونية،فهم عرضه للإصابة بمشكلات بصحتهم الجنسية.

نتائج الدراسة

وكانت النتائج أن مايقرب من 14 ألف رجل فوق سن 20 عامًا، استخدموا الأجهزة ولديهم فرصة 2.4 مرة للإصابة بـالعجز الجنسي، بالمقارنة مع غير المدخنين.

أوضح الباحثون أن السوائل التي لا تشتمل على النيكوتين و بها مواد كيميائية تخفض من كمية هرمون التستوستيرون المنتشر بالجسم.

وأشار الفريق البحثي الي ضرورة تحذير الرجال من التأثير المحتمل على حياتهم العاطفية، خاصة مع تجهيزات بريطانيا باعتبارها أول دولة تستخدم السجائر الإلكترونية كعامل مساعد للاقلاع عن التدخين.

التدخين التقليدي

وأوضحت الدراسة في المقابل أن التدخين التقليدي هو سبب الي ضعف الانتصاب نتيجة المواد الكيميائية الموجودة بمنتجات التبغ مثل النيكوتين، والمسببة الضرر في الأوعية الدموية المتصلة بالقضيب.

وكشف الدكتور “عمر الشهاويل”المؤلف الرئيسي للدراسة عن أن النتائج توضح أن السيجارة الإلكترونية تعد أكثر عرضة الي المعاناة من مشاكل الانتصاب.

ضعف الانتصاب

واستكمل أنه من المحتمل أن تترافق السجائر الإلكترونية اليومية مع احتمالات كبيرة الي ضعف الانتصاب بغض النظر عن التاريخ الي التدخين.

ومع ارتفاع معدل التدخين الإلكتروني، فهناك الكثير من البحث الي استكشاف أي عواقب تؤثر علي الصحة الجنسية للرجال”نحن بحاجة إلى التحقيق الكامل بالعلاقة بين منتجات التدخين الإلكتروني وضعف الانتصاب.

واستكمل أن النتائج التي توصلنا إليها تحتاج الي إجراء الكثير من الدراسات، للوصول لسياق نمط استخدام السجائر الإلكترونية ويعد الأكثر أمانًا نسبيًا من التدخين.