صحة

استشاري حساسية يكشف عن فعالية اللقاحات ضد الاوميكرون

أصبح المتحور “أوميكرون”بمثابة حديث العالم، بعد بداية السلالة الجديدة في الانتشار بشكل متسارع بعدة دول كسرعة البرق، وبدأ التساؤل علي آثرة علي لحاصلين على اللقاح المضاد للفيروس وغيرهم، ودرجة خطورته، وما هي اللقاحات الأكثر فعالية ضد الأوميكرون.

مدى فعالية اللقاحات ضد أوميكرون

كشف استشاري الحساسية والمناعة بهيئة اللقاح و المصل الدكتور”أمجد الحداد” ، عن مدى فعالية اللقاحات الحالية ضد متحور «أوميكرون»، بعد الاعلان الي أكثر من شركة أن لقاحها فعال أكثر ضد «B.1.1.529»، موضحا إن ما قيل يعد حرب شركات، وتعد مرحلة مبكرة عشان نقول ماهو اللقاح الأفضل من التاني.

ضرورة اجراء دراسات علي اللقاحات

وأشار الحداد إلى ضرورة إجراء تجارب و دراسات للمقارنة بين اللقاحين، بعدد ألف شخص بلقاح معين، ومثلهم باعطائهم لقاح آخر، ثم متابعة الفعالية في كل مجموعة منهما، موضحا أنه قريبًا سيتم اختراع مصل متخصص الي المتحور الأفريقي الجديد.

وأشار الي أن كافة اللقاحات الموجودة على الساحة تحد بنسبة شراسة انتشار المتحور الجديد، حيث أن المؤشرات الأولية تدل على أن أغلب الأمصال ستتمكن من مواجهة متحور كورونا الجديد، مشيرا الي أن العالم يحتاج الي أسابيع لفهم طبيعة “أوميكرون” ي لقاح يعطي حماية و لكن بنسب و درجات مختلفة.

خطورة المتحور الجديد

صنفت منظمة الصحة العالمية الاوميكرون بأنه مثير للقلق، خاصة بعد الانتشار في عدد من الدول المختلفة، منها “بلجيكا،استراليا، النمسا، الدنمارك، بوتسوانا، كندا، هونج كونج، إنجلترا، فرنسا، ألمانيا، هولندا، اسكتلندا، سرائيل، إيطاليا، البرتغال، “، ومؤخرا في الامارات و السعودية.

وتتمثل أعراض الأميكرون في “آلام الجسم ،التعب الشديد، الحمى، سيلان الأنف ،صداع الرأس، حكة الحلق، التعرق”، مع عدم تعرض التعرض الي فقدان حاستي الشم والتذوق