أخبار مصر

دار الافتاء تجيب علي حكم الحج والعمرة لذوي الاعاقات

أوضحت دار الافتاء من خلال موقعها الرد علي استفسارحكم الشرع بشأن فريضة الحج إلي ذوي الإعاقات، و إن المسلمين من ذوي الإعاقات الجسدية لهم الحكم الشرعي كالأصحاء، من خلال وجوب الحج على قدر المستطيع منهم،لقوله تعالى: (وللهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا) [آل عمران: 97].

الإعاقات الذهنية

ولن تخرج الإعاقات الذهنية التي عن حد التكليف الشرعي، والحج صحيح ويسقط الي الفريضة؛ سواء حجوا بمالهم الخاص أم بمال غيرهم، وأضافت الدار أنه من كانت له إعاقته فإن الحج والعمرة تصح منهم لا على جهة الوجوب، وإذا تم لنقل إلى الأماكن المقدسة ،أدوا الحج أو العمرة بالاركان و الشروط من خلال مساعدة الغير لهم، ويكون ذلك في ميزان حسناتهم، ولا يغني عن حج الفريضة والعمرةا، وإذا عوفي المعاق ذهنيا من مرضه وإعاقته وأصبح مكلفا.

الأولوية لذوي الإعاقة

أوضح دار الافتاء، أن عظمة الإسلام،أن يعطى من لديه إعاقة من أي نوع، الحق الكامل في المساواة بغيره من أجل ان يحيا حياة كريمة وطبيعية علي قدر الإمكان، ولا يخفض أي أحد مهما كان مركزه بالمجتمع من قيمته، مؤكدا على أن الشريعة الإسلامية أعطت الأولوية الي تلك الفئات في التمتع بكافة الحقوق المادية والمعنوية كافة، موضحة أن قضاء حوائجهم مقدم على قضاء حوائج غيرهم، كما لا يوجد تفرقه بينهم وغيرهم في المجتمع؛ حيث إن حسن رعايتهم والاهتمام بشئونهم يعد واجب وطني وديني على حد سواء.

وأثني مفتي الجمهورية الدكتور”شوقي علام” بذوي الهمم، ومنحهم كافة الحقوق والاحتفاء بهم دائمًا.