أخبار مصر

آراء فقهية في ذبح الأضحية وهي فرض أم سنة

تلقت دار الإفتاء المصرية سؤالا، وأضافت الدار من خلال الموقع الرسمي أن الأضحية هي تقربا من الله تعالي خلال أيام النحر بشرائط مخصوصة.

حكم القادر غير المضحي

واستكملت دار الإفتاء، فلا يعد أضحية ما يذكى إلي غير التقرب من الله تعالى كالذبائح التي تذبح إلي الأكل أو البيع أو إكرام الضيف، ولا يكون أضحية ما يذبح في غير تلك الأيام أو بنية التقرب إلي الله تعالى، أوما يذكي بنية العقيقة عن المولود، أو مطلق الإهداء للحرم و فقرائه .

آراء فقهية في ذبح الأضحية

وذهب أهل العلم إلى وجوبها منهم مالك و أبوحنيفة في أحد قوليه، وممن قال بأنها سنة عين، أي أنها للفرد فقط، ومنهم من ذهب إلي سنة عين في حق المنفرد، وسنة كفاية بشأن أهل البيت الواحد، ويعد رأي الحنابلة و الشافعية، وهو ما نميل إليه، فالشخص يضحي عن نفسه وعن أهل بيته ، حتي ولو بالشاة الواحدة.

واستكملت أن “أبو أيوب الأنصاري”كنا نضحي بالشاة الواحدة و يذبحها الرجل عنه وعن أهل بيته ثم تباهى الناس بعد أن أصبحت مباهاةو أخرجه مالك وصححه النووي مجملا، ويعد أهل البيت الواحد هم من تلزم الشخص نفقتهم، ومعني أنها سنة كفاية سقوط المطالبة عن الكل بفعل الواحد منهم، وعدم حصول الثواب إلي كل منهم ، حيث قصد المضحي تشريكهم في الثواب.