أخبار مصر

مفاجأة جديدة في وفاة وائل الإبراشي: وأول رد من الدكتور المتهم باغتياله

ما زالت قضية وفاة الإعلامي الكبير وائل الإبراشي، محل اهتمام وإثارة للرأي العام المصري، في هذه الأونة، خاصة بعد اتهامات من أسرته وأرملته إلى الدكتور المعالج له بعد إصابته بكورونا بأنه هو المتسبب في قتله، حيث اتهمت أسرة وائل الإبراشي الدكتور المعالج له باغتياله.

مفاجأة جديدة في وفاة وائل الإبراشي

ومن جانبه أثار الدكتور خالد منتصر، مفاجآت جديدة في وفاة الإعلامي وائل الإبراشي، وذلك بعد خروجه في بث مباشر عبر صفحته على فيس بوك تحت عنوان “من قتل وائل الإبراشي”، وقال خالد منتصر إن الإعلامي الراحل تعرض للإهمال الطبي، كما نشر صورا لتحاليل طبية تكشف تدهور الوظائف الحيوية للإعلامي وائل الإبراشي بعد خضوعه للعلاج على يد الطبيب الشهير.

وقام خالد منتصر بنشر صور من التحاليل الطبية والتي كشفت تراجع وظائف جسمه الحيوية بعد تناوله العلاج الخاطئ على يد الطبيب المذكور.

أول رد من الدكتور المتهم بقتل وائل الإبراشي

من ناحية أخرى، رد الدكتور شريف عباس، الطبيب المعالج للإعلامي الراحل وائل الإبراشى، على اتهامه بالعلاج الخاطئ، قائلا: أنا دكتور أمراض معدية ولم أعطه علاجا خاطئا، مضيفًا: “طلبت من الإبراشي الذهاب للمستشفى خوفا من تدهور حالته ولكنه رفض”.

وأضاف الدكتور خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “يحدث في مصر”، المُذاع عبر فضائية “إم بي سي مصر”: “بدأنا العلاج لكن بعد يومين طلبنا تحليل وحالته ساءت، وذهبت له وكان يخدم نفسه وكانت زوجته غير موجودة في المنزل، وقمت بتوفير تمريض يجلس معه، ولكنه رفض الذهاب إلى المستشفى وأحضشرت له أنابيب الأكسجين في المنزل”.