أخبار مصر

عاجل: حقيقة تدهور الحالة الصحية للإعلامية بسمة وهبة بعد إصابة كورونا

تصدرت اليوم الجمعة الموافق الرابع عشر من شهر يناير الجاري، الإعلامية بسمة وهبة، تريند محرك البحث الأشهر حول العالم “جوجل” وباتت الأكثر بحثا خلال الساعات القليلة الماضية، وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، ومواقع السوشيال ميديا، وذلك بسبب تداول العديد من الأخبار والشائعات حول تطوراتها الصحية بعد إصابتها بمتحور فيروس كورونا الجديد “أوميكرون”.

حقيقة تدهور الحالة الصحية للإعلامية بسمة وهبة

حيث قامت الإعلامية بسمة وهبة، بنفي كافة الشائعات التي ترددت خلال الفترة الماضية بعد إعلان إصابتها بمتحور فيروس كورونا “أوميكرون”، والتي تفيد بنقلها إلى المستشفى وتدهور حالتها الصحية ووضعها على جهاز التنفس الصناعي، مؤكدة أن جميع هذه الأخبار غير صحيحة ومجرد شائعات وأنها ما زالت تتعالج في منزلها ولم تذهب إلى المستشفى.

وكتبت الإعلامية بسمة وهبة عبر حسابها الرسمي والخاص على موقع التواصل الاجتماعي وتبادل الصور والفيديوهات القصيرة “انستجرام”، قائلة:” بترجاكم بلاش اشاعات لان الوقت ده الواحد بيبقي محتاج كلمه تشجعه مش اشاعه تزعله وبلاش عناوين بتلميحات سلبيه بلاش تحطمونا وتستغلونا من اجل الايك والشير (بعد وفاه الابراشي بسمه وهبه ف المستشفي).

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Basma Wahba (@basma_wahba)

وأضافت بسمة وهبة: اولا انا مش في المستشفي الحمدلله انا بتعالج في البيت الدور صعب اه صعب وصعب جدا حرفياً ومؤلم انا بعد ما بديت اتحسن ظهرت لي اعراض تانيه فقدان حاسه الشم والتذوق واصابه الصدر بنزله شعبية وكحة ببلغم وقرحه في الفم وضربات قلب سريعه ونهجان مستمر ومحظوظه بالعلاج مع الطبيب الانسان الدكتور حسام حسني محترف بيعمل كل شيء طبي وانساني عشان ينقذ مريضه ويدعمه ويطمنه وبقولها تاني ارجوكم ادعولنا بدل ما تحطمونا بالاشاعات السلبيه ويا رب يشفينا جميعا ويقومنا من المحنه دي ع خير.اسألكم الدعاء..