أخبار مصر

تصريح صادم من وزير الخارجية: إثيوبيا تدرس إنشاء سدود أخرى على النيل

كشف وزير الخارجية، سامح شكري، عن مستجدات مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، حيث ذكر أن الجانب الإثيوبي أظهر قدر واضح من التعنّت، وأضاف قائلًا: “المرونة من الجانب المصري والسوادني في المفاوضات لم تأت بتعامل مماثل من أثيوبيا”.

وزير الخارجية: المياه مسألة وجود لمصر.. وإثيوبيا تفكر في سدود أخرى على النيل الأزرق

سد النهضة الإثيوبي
سد النهضة الإثيوبي

كما أشار وزير الخارجية، خلال اجتماع لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب، إلى أن المفاوضات والمشاورات لم تؤد إلى نتيجة حتى الآن، وأنه لا زال هناك وقت كافي، مؤكدًا على حرص مصر في الوصول إلى حل لهذه الأزمة عبر التفاوض والتفاهم، وكذلك إتاحة الفرصة للمفاوضين الدوليين لحل أزمة السد الإثيوبي لما لا يضر مصالح أطرافها، كما أوضح وزير الخارجية أن هناك متابعة يومية لأزمة سد النهضة، وذلك لأن المياه هي مسألة وجود لمصر.

وأشار سامح شكري أيضًا إلى أن هناك مشروعات أخرى تقوم بها إثيوبيا وتدرسها على النيل الأزرق، وذكر قائلًا: “لكن في المقابل يجب احترام الاتفاقيات والمعاهدات الدولية بما لا يضر بمصالح الدول الأخرى”، وذلك بخصوص المشروعات الأخرى للسدود في إثيوبيا غير سد النهضة.

وفي نفس السياق، فقد أشار سامح شكري، وزير الخارجية، إلى أن أجهزة الدولة ترصد بشكل مستمر هذه القضية الوجودية للشعب المصري ولا تهاون فيها على الإطلاق، وأن المجتمع الدولي يرصد تعنت إثيوبيا، وحين تلجأ مصر للمجتمع الدولي سيكون من الجليّ والواضح أن مصر قد استنزفت كل الجهود الممكنة.