تجارة وأعمال

بعد رفع سعر الفائدة 2%.. تحرك البنوك لرفعها على الشهادات وأوعية الإدخارية

تحرك البنوك لرفع سعر الفائدة على الشهادات والأوعية الإدخارية

قامت العديد من البنوك بحسم رفع سعر نسبة الفائدة على جميع الشهادات والأوعية الإدخارية والقروض، وذلك بعد رفع سعر الفائدة 2% من قبل البنك المركزي، وذلك جاء دفعة واحدة في اجتماعه الأخير الشهر الحالي.

بعد رفع سعر الفائدة 2% قرارات البنوك حول سعرها

وما زالت حالياً العديد من البنوك تحتاج للكثير من الوقت لتراقب تحركات البنوك التي تنافسها قبل حسم قرار زيادة الفائدة، والمركزي رفع سعر الفائدة في 3 اجتماعات لجنو السياسة النقدية أثناء الشهر الحالي بنسبة 2%، وهذا بعد رفعها بنسبة 1% في اجتماع استثنائي للجنة يوم 21 مارس الفائت، وهو نفس اليوم الذي حرص البنك الأهلي المصري ومصر على طرح شهادة إدخار ذات العائد المرتفع بنسبة 18%.

قرارات البنوك بزيادة أو تثبيت الفائدة على الشهادات

وتوجد العديد من القرارات الخاصة ببعض البنوك بزيادة أو تثبيت الفائدة على كلاً من الشهادات والأوعية الإدخارية:

البنك الأهلي قرر أن يستمرفي طرح شهادة 18% سنوياً بأجال عام بدون طرح شهادات جديدة، وتكون بسعر فائدة أعلي وضرورة الإبقاء على الشهادات البلاتينية بجميع أنواعها المختلفة.

بنك مصر يستمر في بيع شهادة 18% سنوياً بأجال عام بدون أي زيادة، وهذا يكو بحسم حالة الجدل بعدم وجود شهادة منتظرة بفائدة 20%، وقرر أن يتم الإبقاء على كل الشهادات عنده.

البنك التجاري الدولي أفصح عن تقديم شهادتين جديدتين بفائدة عالية تصل لـ 14% سنوياً لآجال 4 سنوات، و13.5% سنوياً، ولأجل 3 سنوات بدورية الصرف الخاصة بعائد شهري ويكون  بشرط أن لا يقل الحد الأدني للشراء عن 100 ألف جنيه.